•  
  •  
 

Al-Balqa Journal for Research and Studies البلقاء للبحوث والدراسات

Al-Balqa Journal for Research and Studies  البلقاء للبحوث والدراسات

Abstract

تعتبر الأردن من الدول التي اهتمت بتنمية قطاع التجارة الخارجية كمؤشر للانفتاح الاقتصادي، وكأداة مهمة لرفع معدل النمو الاقتصادي وتحقيق مستويات معقولة من الرفاهية للمواطنين الأردنيين خصوصا في العقدين الأخيرين, حيث تكتسب التجارة الخارجية أهمية من الناحية الاقتصادية كونها دافعاً رئيسياً وقاطرة للنمو الاقتصادي. تستمد الدراسة أهميتها من راهنيتها كونها درست وحللت الآثار الاقتصادية المترتبة على توجه الاقتصاد الأردني لسياسات الانفتاح الاقتصادي مع العالم الخارجي مع اتساع دائرة العولمة والخصخصة على الصعيد العالمي. هدفت الدراسة إلى ضرورة التعرف على مفهوم الانفتاح الاقتصادي ومراحل نموه وواقع الميزان التجاري وأثره على النمو الاقتصادي في الأردن للسنوات 2015-1995م, إضافة لقياس الأثر الاقتصادي والتنموي لقطاع التجارة الخارجية . استخدم الباحثان المنهج الوصفي التحليلي لجهة تناسبه وموضوع الدراسة من خلال تحليل واقع الاقتصاد الأردني وتم تعزيز ذلك بلغة الأرقام الصادرة عن مصادرها الرسمية. وتوصلت الدراسة إلى محدودية اسهام الانفتاح الاقتصادي في نمو الاقتصاد الأردني وإلى انكشافه مع العالم الخارجي وتأثره المباشر بالأزمات الاقتصادية العالمية والتي عكست هشاشة الميزان التجاري الأردني التي أظهرت استدامة العجز في الميزان التجاري وتفاقمه مع الوقت , واعتباره مشكلة ليست مؤقتة أو عابرة, وإلى ثبات نسبي لمعدلات البطالة في السوق الأردني. أوصت الدراسة بضرورة الاهتمام بالسوق المحلي في الأردن عبر زيادة الإنفاق العام وتحفيز الطلب الكلي الفعال وذلك لتقليل عجز الميزان التجاري وتحقيق معدلات معقولة من النمو الاقتصادي. وضرورة اتباع الأردن سياسات اقتصادية متوازنة قائمة على تعظيم الموارد المحلية والاستثمار في قطاعات الاقتصاد المنتج وعدم الاعتماد على برامج الخصخصة.

Share

COinS