•  
  •  
 
Al Jinan الجنان

Abstract

يكتب شاعر الدعوة في فلسطين ليقترب من داخله وليلقى فسحة أخرى من الحرية يسلط بها الضوء على الزوايا المعتمة في المجتمع , الزوايا التي لا يراها الآخرون , يكتب لأن في داخله وفي عقله رؤى وافكارًا وهواجس يرغب أن يبثها علّها تلقى من يستقبلها , ولا يكتب الشاعر بدافع أن يبيع كتابه ويجني من ورائه المال , فهو يسكب احساسه على الورق , وكل فكره أو جمله أو كلمه يكتبها لا تساويها كل كنوز العالم, فكيف إذا كانت هذه الكلمات تناجي الله رب العالمين ليغفر ذنبه ويفتح له باب التوبة حتى يكون من الناجين في الدنيا والآخرة , فلكل شاعر دوافعه الخاصة , والشعر هو بوابته إلى نقل ما يدور في خوالج نفسه للسامع , فالشعر فعل انساني راقٍ يتفاعل مع الحدث اليومي للبشر , ويعبر عن اشراقات وطموحات الإنسان , و ترجمه للأحاسيس والمشاعر المخنوقة في قلبه ووجدانه يسكبونها على الورق لتحكي معانات وجراحات ومشاكل وجودهم على سطح الأرض, هذاما حاولت أن أبينه للقاريء من خلال بحثي- النفحات الإيمانية في شعر شعراء الدعوة الإسلامية في فلسطين ,وهم محمود مفلح في ديوانه إنها الصحوة , وديوان شموخًا أيتها المآذن , أحمد الصديق في ديوانيه جراح وكلمات , محمد صيام في دواوينه؛ ديوان خماسيات المقاومة وديوان يوم في المخابرات العامة , وديوان ذكريات فلسطينية , مأمون جرار في مجموعته الأعمال الشعرية وعبد العزيز الرنتيسي في ديوانه حديث النفس وقد بينت تبني , ابراهيم المقادمة وديوانه لا تسرقوا , الإسلام لهذا النوع من الشعر بل ويحث عليه ,و في المبحث الثالث بينت أن الشعر لا يفقد قوة مضمونه ولا جمال شكله إذا طرق هذه الموضوعات مستشهدًا على ذلك بكلام كبار العلماء كالجاحظ وغيره

Share

COinS