•  
  •  
 
Al Jinan الجنان

Abstract

وعى الاحتلال الصهيونيحقيقة الدعم الخارجي للكفاح الوطني، فقام بدراستها بجميع جوانبها ورسم لها الحلول وباشر بتنفيذها. فإذا كانت المناهج التعليمية في الدول العربية تثير الحقد والكراهية له وتدرّس معاني الجهاد، فهذه يمكن تغييرها وإشاعة قيم السلام والوداعة فيها. وإذا حالت الحقائق التاريخيةدون نسيان الحقوق المنتهكة والأرض المسلوبة فيمكن طي الصفحات السوداء والإبقاء على البيضاء منها .

فكان التعديل في المناهج وبرامج التعليم هدفاً أولياً ليصار إلى تحريف فكر الأجيال منذ نعومة نشأته... ولم تتوان المناهج المدرسية الللبنانية عن النيل من القضية، عبر التعتيم عليها وتخريج طلاب لا يفقهون شيئا عن القضية الفلسطينية في أدنى مصطلحاتها.

فأي مبرر يسوغ عدم تعريف الأجيال اللبنانية بقضية شعب مجاور تربطه به رابطة أقوى من أي رابطة أخرى، في حيان يتناول الطالب في دراسته قضايا الشعوب العربية كافة بل العالمية أيضا.سيتم في هذا المضمار البحث في دراسة القضية الفلسطسنية عبر المواد التعليمية في المنهاج اللبناني مثل التاريخ، التربية الدينية، اللغة العربية والتربية المدنية.

إنّ كتاب التاريخ لم يقر حتى هذه اللحظة وقد استبعدت منه حصص القضية الفلسطينية، والمواد الأخرى لم تحظ بدورها بحظ أوفر في تناول القضية .

وغاب تاريخ وجغرافية فلسطين عن المناهج التربوية في مدارس (الأونروا) فانقسم الفلسطينيون بين متّهم لها بتعمد التغيب وبين ملتمس لها العذر.

فلا بد من اللجوء إلى مساع جادة تواجه التحديات المفروضة والمكبّلة للفكر العربي، ولعل أولى هذه المساعي تتمثل في التنقيب عن مؤسسات تثقيفية، هو حث واضعي المناهج اللبنانية لتكريس بعذ الدروس التي تهدف إلى توعية الفكر بمطامع العدو الصهيوني، واستثمار الإعلام والإنترنت لصالح القضية. فالمعركة اليوم معركة حضاري، فلا بد إذن من جهوزية العقل العربي لدخول التحدي المعلوماتي وتحقيق التوازن الاستراتيجي. شكلت القضية الفلسطينية العنوان الأساسي لاهتمامات الوطن العربي قبل بداية الثورات العربية، فمنذ نكبة فلسطين عام 1948، اعتبر العرب فلسطين قضيتهم المركزية وتقدمت لتحمل رأس سلم أولويات الخطاب الرسمي العربي. وكان طبيعياأن تواكب البرامج التعليمية هذه التوجيهات، وأن تضج صفحات الكتب المدرسية بالحديث عن القضية الفلسطينية وتاريخ الصراع العربي الإسرائيلي ومستلزمات النصرة .

إلا أن تغليب منطق التسوية السياسية والمفاوضات الخفية، خفف من حدّة اللهجة في معالجة القضية، فانخفض مؤشر الاهتمام بها والتركيز عليها وخف تناولها في المناهج والكتب المدرسية إلى أن انطفأ تماما ولم يترك له أثر يذكر

Share

COinS