•  
  •  
 

Journal of the General Union of Arab Archaeologists

Journal of the General Union of Arab Archaeologists

Authors

Magda GadFollow

Abstract

The twofold oppositions or contrasts that complement each other are evident in Ancient Egypt. We have heaven and earth, day and night, life and death, fertile land and desert, and so good and evil. One of the most outstanding forms of dualism was the divine RHwy: Horus and Seth. The interpretation of this word differs according to the context included. On one hand, it is translated as the two companions when talking first about the gods Rea and Thoth; on the other hand, it is the two rivals Horus and Seth, apart from occasionally it is translated, as well as, the reconciled gods, or the two companions. This raises the question of when and where the meaning of the word should be understood as ‘Rivals’ and or as ‘Companions’! In the course of this article, we shall have to ask, however, does the connection that linked between RHwy and the deceased differ from his relation to each of them separately? The study is also exposed to three words that come in the texts and that may play the same role for the word RHwy in its binary meanings: aHAwy, Xnnwy, and 4nwy. So, and in the interests of clarity, I have purposely confined this article to the Old Kingdom Pyramid Texts, Middle Kingdom Coffin Texts, and New Kingdom Book of the Dead, as thoughts about Rhwy are remarkably shown in similarity and continuation.

علاقة المتوفى ب

RHwy, aHAwy, 3nnwy, 4nwy

التناقضات المزدوجة التي تکمل بعضها البعض واضحة في مصر القديمة. فلدينا السماء والأرض ، النهار والليل ، الحياة والموت ، ألأرض الخصبة والصحراء ، وکذلک الخير والشر. کان أحد أکثر أشکال الثنائية تميزًا هو الإلهين حور وست. تختلف ترجمة هذه الکلمة حسب السياق. من ناحية ، تُترجم على أنها الرفيقين عندما نتحدث أولاً عن الآلهة رع وجحوتى ؛ ومن ناحية أخرى ، هى المتنافسان حور وست ، وبصرف النظر عن أنه يتم ترجمتها أيضًا في بعض الأحيان على أنها الآلهين المتصالحين ، أو الرفيقين. يثير هذا التساؤل متى وأين يجب فهم معنى هذه الکلمة على أنها "منافسون" أو "رفقاء"! في سياق هذه المقالة ، يجب أن نتسائل ، بالأضافة الى ذلک هل العلاقة التي تربط بين الآلهين والمتوفى تختلف عن علاقته بکل إله من هذين الإلهين على حدة؟ لذا ، فقد أقتصرت هذه الدراسة عن قصد على نصوص أهرام الدولة القديمة ونصوص توابيت الدولة الوسطى وکتاب الموتى من الدولة الحديثة ، حيث تظهر الأفکار والمعتقدات حول الألهين بشکل ملحوظ في تشابه واستمرارية. کما تتعرض الدراسة الى ثلاث کلمات أخرى فد تلعب نفس الدور للکلمة رحوى .

Share

COinS