•  
  •  
 

Journal of the General Union of Arab Archaeologists

Journal of the General Union of Arab Archaeologists

Abstract

أغطية شعر الوجه واللحيه:دوافع إطلاقها وتغطيتها فى عقيدة المصرى القديم وبلاد ما بين النهرين

عرف شعر الوجه واللحيه فى الشرق الأدنى القديم بشكل عام وفى مصر القديمة وبلاد ما بين النهرين على وجه الخصوصإلا أن عملية تغطية شعر الوجه واللحيه فى كلتا الحضارتين هى من الموضوعات التى لا زالت تحتاج إلى مزيد من الدراسة فيما يختص بالاسم ومرادفاته ومخصصاته من جهة، وذكر اللحيه والذقن فى المناظر والنصوص من جهة أخرى، وأسباب إطلاق شعر الوجه والذقن ودوافع تغطيته من جهة ثالثة، وأشكال هذه الأغطية كما ظهرتبالتماثيل فى كلتا الحضارتينمن جهة رابعة حيث اعتمدت الباحثة فى دراستها على المنهج الوصفي القائم على التحليل النقدىلأشكالها المختلفة. كما اعتمدت على المنهج التحليلىفى عرض الآراء المختلفة حول تربية شعر الوجه واللحية وأغطيتهما فى سياقات مختلفة فى كلتا الحضارتين.وأخيراً تطرقت الدراسة إلىأبرز النتائج، والتى منها: أن الذقون واللحى وأغطيتها قد عُرفتا بالعديد من الأسماء والمدلولات اللغوية فى اللغة المصرية والسومرية والأكادية، كما تطورت أشكالها وأنواعها فى كل من مصر وبلاد ما بين النهرين عبر العصور، كما ميزت الدراسة من خلال شكل اللحيه بين العرق المصرى، والعراقى، والليبى، والسورى، كما ميزت الدراسة بين مرتبة المصري القديم سواء أكان ملك أم فرد عادي من خلال شكل اللحية ومظهرها، كما ميّز العراقى القديم بين الكاتب الآشورى والكاتب الآرامى من حيث إطلاق اللحيه أو حلقها، كما خلصت الدراسة إلىتعدد دوافع إطلاق اللحية بين كونها مقياسًا للذكورة والنضج، ومقياسًا للحكم والسلطة، ومقياسًا للأبوة والشيخوخة، ومقياساً للعمر، ومقياساً للقوة والهيبة، ومقياساً للتدين، كذلك تعددت دوافع تغطيتها ما بين تثبيت اللحية والشارب، ومنع تعرضها للأتربة، وللتستر والتخفى، وللشعور بالدفء، وللتعبير عن الحداد والحزن، وكمقياس للقداسة والطهارة، كما تباينت أنواع أغطية اللحية من خلال الدراسة ما بين غطاء لربع الوجه (الذقن واللحية)، وغطاء لثلث الوجه (اللحية والذقن والفم)، وغطاء لنصف الوجه (اللحية والذقن والفم والأنف)، وغطاء قناعىى لكامل الوجه (باستثناء فتحات العينين).

[En]Facial hair and beards were known in the ancient Near East in general, ancient Egypt and Mesopotamia in particular. However, the process of covering facial hair and beard in both civilizations is one of the topics that still need extensive study about the name, its appearance in scenes and texts, and the reasons for rising and the motives for covering it in both civilizations. In this paper, the scholar has adopted on a descriptive approach based on a critical analysis of the various shapes. She also relied on the analytical descriptive approach of presenting the facial hair and beard coverings in different contexts. Finally, the study touched on the most important results, such as the beard and its covering were known by many names and linguistic connotations in the Egyptian, Sumerian, and Akkadian languages. The shape of beard in Egypt, and Mesopotamia were developed through the ages. Through the shape of the beard, it is possible to distinguish between the Egyptian, Iraqi, Libyan, or Syrian race, the ancient Egyptian distinguished between a king and an individual through the shape of the beard. The ancient Iraqi also distinguished between the Assyrian writer and the Aramaic writer in terms of rising or shaving it, the motives for growing a beard varied between being a measure of: masculinity and maturity, judgment and authority, parenthood and old age, power and prestige, and religiosity. The motives of covering the beard varied between fixing the beard and mustache, preventing them from being exposed to dirt and dust, concealment and incognito, feeling warm, expressing mourning and sadness, as a measure of holiness and purity. The types of beard coverings varied between the covering for a quarter of the face, for a third of the face, for half of the face, and for the entire.

Share

COinS