•  
  •  
 

Al-Balqa Journal for Research and Studies البلقاء للبحوث والدراسات

Al-Balqa Journal for Research and Studies  البلقاء للبحوث والدراسات

Abstract

تهدف هذه الدراسة تحليل الخطاب السردي في حكاية ألف ليلة وليلة ، وهي حكاية خالد بن عبدالله القسري مع الشاب السارق ، لما لتحليل الخطاب السردي من أهمية كبيرة في الوقوف على طريق بناء الحكاية وكيفية صياغتها ، فيمكن من التعرف إلى سرديتها وإلى أدبيتها . تستنير الدراسة بمناهج السرد في مقاربة خطاب الحكاية المدروسة ، حيث درست الحكاية وفق مقولات ثلاث ، وهي مكونات الخطاب التي يشتغل عليها السرديون عامة : 1- الزمن السردي : وفيه درسنا العلاقات القائمة بين زمن الحكاية وزمن الخطاب ، التي تتجلى في ( الترتيب الزمني، وإيقاع السرد ، والتواتر). 2- الصيغة : ودرسنا فيها الأساليب التي اعتمدتها الحكاية في نقل الأقوال والأفكار ( الخطاب المباشر ، والخطاب غير المباشر ، والخطاب المسرود) . 3- الرؤية : وركزنا فيا على العلاقة بين الراوي والحكاية التي يرويها والمتلقي ، والزاوية التي منها يدرك الحكاية . وقد مكننا تحليل الخطاب في الحكاية المدروسة من الوصول إلى نتائج عدة منها أن الحكاية المدروسة تقوم على المراوحة في ظواهر الخطاب وهذا يعكس أن حكايات ألف ليلة وليلة أبعد ما تكون عن الارتجال ، وإنما صاغها راوٍ شعبي مبدع قدير يمسك بزمام السرد وينم عن سطوته وعن دوره في التصرف في المتن الحكائي وصوغه في خطاب لا شك في أنه يسعى من خلاله إلى تحقيق مقاصد محددة ، وهي نفي فكرة خيانة المرأة لجعل المتلقي شهريار يعدل عن قراره بقتل النساء .

Share

COinS