•  
  •  
 

Al-Balqa Journal for Research and Studies البلقاء للبحوث والدراسات

Al-Balqa Journal for Research and Studies  البلقاء للبحوث والدراسات

Abstract

إن التطور الذي أصاب الفكر الجنائي الحديث فيما يتعلق بدور العقوبة في التأهيل الاجتماعي ، وكذلك التطور نحو إنسانية التنفيذ العقابي ، لا سيما في الحالات التي تتطلب إبداع المحكوم عليه في المؤسسات العقابية لمدة زمنية يطول فيها سلب الحرية ، استلزم ذلك البحث عن نظم عقابية تتلاءم مع مقتضيات تأهيلية ، إذ استبان من حالته وظروفه ، أن سلب الحرية لم يعد له مبرر بالنسبة له ، ولم يعد في حاجة إليه ، فظهر في الوجود نظام الإفراج عن المحكوم علي قبل انقضاء الأجل المحدد لعقوبته ، وذلك لعلة حسن سلوكه في المؤسسة العقابية خلال تنفيذه شطراً من عقوبته فيها ، ويتخذ هذا الإفراج صورتين : إحداهما إفراج مطلق لا يتقيد بموجبه المفرج عنه بأية شروط ، والأخرى إفراج مشروط حيث يخضع المفرج عنه لمجموعة التزامات وتدابير رقابة ومساعدة تعد مكملة للمعاملة التي طبقت عليه خلال وجوده في المؤسسة العقابية ، فجاءت هذه الدراسة لإجراء مقارنة بينهما ، للوقوف عند أكثرهما تفضيلاً في الفقه والتشريع المقارن.

Share

COinS